البلد وصل الى مرحلة متقدمة في أزمته ‏المالية تفاوض مع الكويت والجزائر لتسلم الفيول


Qana.news
2019-12-09

يُفتتح الاسبوع الطالع على مجموعة تطورات اقتصادية ومالية تؤكد ما ‏هو مؤكد، لجهة دقة الأزمة وخطورتها‎.‎
على المستوى الحياتي، برزت أزمة تأمين الفيول لمؤسسة كهرباء لبنان لضمان ‏استمرار توليد الطاقة. وعلى رغم انه تمّت معالجة المشكلة من خلال الاتصالات ‏مع دولتي الجزائر والكويت، إلّا أنّ تداعيات المشكلة بَدت أعمق من مجرد حل ‏إشكالية وصول الفيول، وصولاً الى خطورة ما جرى لجهة رفض مصارف عالمية فتح ‏اعتماد عبر مصرف لبنان، بسبب ارتفاع المخاطر الائتمانية‎.‎
استعداد لمساعدة لبنان على تجاوز أزمته "لكن بشرط"
"الأزمة الحقيقية لم تبدأ بعد".. وهذا الوقت الذي يحتاجه لبنان للتعافي
وفي الموازاة، يتم التركيز حالياً على النتائج التي قد يخرج بها اجتماع دول ‏مجموعة الدعم التي ستلتقي في باريس في 11 الجاري، لبحث الاوضاع المالية ‏في لبنان، والنظر في سبل مساعدته‎.‎
لكن، وبصرف النظر عن النتائج التي قد يخرج بها الاجتماع، يسود شعور بالقلق ‏العام في الداخل، بسبب اضطرار لبنان الى طلب المساعدة للتمكّن من استيراد ‏المواد الأولية الضرورية. ومجرد التمعّن في نوعية طلب المساعدة الذي قدّمه لبنان ‏بواسطة الحريري، يمكن الاستنتاج أنّ البلد وصل الى مرحلة متقدمة في أزمته ‏المالية، وانّ الوقت بات ضاغطاً اكثر مما يظنّ البعض.
المصدر : الجمهورية

الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

البلد وصل الى مرحلة متقدمة في أزمته ‏المالية تفاوض مع الكويت والجزائر لتسلم الفيول