العشرات من أفراس النهر عالقة ومهددة بالموت



2020-09-08

يواجه حوالي 40 حيوانا من فرس النهر خطر الموت من الجوع والعطش في محمية صيد في ناميبيا، حيث علقت هذه الحيوانات في بركة كانت مليئة بالطين والماء، على الرغم من أن ناميبيا مشهورة في العالم بإهتمامها بالحيوانات وبمحافظتها عليهم، وتشكل 40% من أراضيها محميات حيوانية.
وقال مدير مخيم "ليفينغستون" للحياة البرية أن "البركة التي تقع في محمية ووبارو التي تبعد نحو 900 كيلوميتر شمال شرقي العاصمة وندهوك كانت تحصل على مياهها من نهر قريب، إلا أن فترة جفاف طويلة أدت لتجفيف ذلك النهر".
وأكد مدير المخيم أن أكثر من 40 فرس نهر عالق داخل هذه البركة و أن أحد صغار أفراس النهر قد مات بالتأكيد.
وقال أن المخيم يساعد المحمية من خلال ضخ المياه إلى البركة لكي تبقى هذه الحيوانات على قيد الحياة، وأضاف "تثبت هذه الطريقة فعاليتها حتى الآن لكننا بحاجة ماسة إلى دعم مالي لتغطية نفقات الوقود أو مصادر الطاقة الشمسية من أجل المضخة".


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

العشرات من أفراس النهر عالقة ومهددة بالموت
العشرات من أفراس النهر عالقة ومهددة بالموت
العشرات من أفراس النهر عالقة ومهددة بالموت