لم تعلم هذه الأم أن اللعبة التي إشترتها لطفلها كانت السبب في إنقاذ حياتها



2020-08-30

"جوش تشامبان" طفل بريطاني يبلغ من العمر 5 سنوات فقط، أنقذ والدته بعد أن غابت عن الوعي بسبب غيبوبة السكري، حيث قام جوش بالإتصال بالإسعاف بفضل سرعة بديهته وذكائه، وبسبب لعبة كان يلعب بها قبل أن تصاب أمه بالعارض.
لم تكن تعلم الوالدة كارولين البالغة من العمر 41 عام أن لعبة سيارة الإسعاف ذات الطراز الأوروبي التي اشترتها لطفلها ستكون السبب في إنقاذ حياتها، فعندما غابت كارولين عن الوعي قام إبنها بالإتصال بالرقم 112 للطوارئ الموجود على سيارة الإسعاف اللعبة. وال112 هو رقم الطوارئ الأوروبي ويقدم نفس خدمات 999 الأمر الذي جعل جوش يكون على إتصال بمركز الشرطة، وقام الضباط بتحديد مكان منزل جوش والوصول إليه بسرعة لإسعاف والدته.
قام المسعفون بإسعاف كارولين التي استفاقت وقالت أنها كانت تلعب مع أطفالها جوش وأخاه الأصغر الذي يبلغ من العمر سنة ونصف عندما غابت عن الوعي، وعلمت بعد أن أفاقت أنها ذكاء إبنها أنقذها.
وأشاد ضباط الشرطة بذكاء جوش ودعوه إلى زيارة لقسم الشرطة، وقال رئيس قسم الشرطة أن جوش بقي على الخط مع رجال الشرطة حتى وصلو إليه، وأضاف أن جوش سيصبح ضابط شرطة في المستقبل، وتمنى رؤيته في هذا المكان عندما يبلغ العمر المناسب.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

لم تعلم هذه الأم أن اللعبة التي إشترتها لطفلها كانت السبب في إنقاذ حياتها
لم تعلم هذه الأم أن اللعبة التي إشترتها لطفلها كانت السبب في إنقاذ حياتها
لم تعلم هذه الأم أن اللعبة التي إشترتها لطفلها كانت السبب في إنقاذ حياتها
لم تعلم هذه الأم أن اللعبة التي إشترتها لطفلها كانت السبب في إنقاذ حياتها