مصير محمد بن نايف الصحي لا يزال مجهول.. ومحاموه يتخوفون..



2020-08-26

لا يزال الوضع الصحي لولي العهد السابق محمد بن نايف يشغل الرأي العام، فقد قام محامو محمد بن نايف مؤخرا برفع الصوت بأن الأمير محمد بن سلمان رفض طلب الطبيب الشخصي لمحمد بن نايف برؤيته والإطمئنان على صحته، وحتى الآن لا يزال مكانه مجهولا.
وأكد المحامون "نحن لا نعرف مكان احتجازه، وكل المحادثات الهاتفية معه سطحية للغاية، وهذا وضع مروع، لا يسمح لأحد برؤيته، كما أن الأمراء لم يوجه أي تهم إليهم حتى الآن".
وكانت قد تزايدت مخاوف محامين محمد بن نايف على حياته بعد أن قام سعد الجبري، وهو اليد اليمنى لمحمد بن نايف بدعوى ضد محمد بن سلمان بتهمة محاولة قتله وإستهدافه وعائلته في كندا، بالإضافة إلى إحتجاز أولاده عمر وسارة في السعودية.
وقال المحامون أنه عقب إعلان سعد الجبري أن أولاده محتجزون في السعودية، قام محمد بن نايف بطلب كشف لحساباته المصرفية، إلا أنهم متخوفون من أن يكون طلبه تحت الإكراه، حيث أنه لم يسمح لأي مصدر مستقل بأن يطمأن عن صحته وبهذا يمكن أن يكون أي طلب صادر عنه هو نتيجة ضغط وبالتالي لا يجب الأخذ به.
ويخاف المحامون أيضا من أن يتم إستهداف زوجة محمد بن نايف وإبنتيه، لأنهما منعتا من السفر خارج المملكة العربية المتحدة للضغط على والديهما. وكانت طريقة التواصل بين محمد بن نايف وعائلته منتظمة، إلا أن التواصل بالفترة الأخيرة بات نادرا ومحدودا جدا.

وكشف ممثلون قانونيون فضلوا عدم الكشف عن هويتهم أن عائلة محمد بن نايف لم تتمكن من رؤيته أو زيارته منذ تاريخ إعتقاله في آذار ٢٠٢٠، مع شقيقه الأمير نواف وعمه الأمير أحمد بن عبد العزيز. وقد تم الإفراج عن الأمير نواف إلا أن مصير الأميرين محمد وأحمد لا يزال مجهولا.
وكان البرلمان الأوروبي في وقت سابق، قد طالب السعودية بالكشف عن مصير الأمير محمد بن نايف، وطالب بحمايته من القتل وهو في سجنه. فأوروبا تتخوف من قيام محمد بن سلمان بقتل إبن عمه محمد بن نايف. وكان الحزب الشعبي الأوروبي قد وصف إعتقال بن نايف بأنه "مدعاة قلق للمشرعين الأوروبيين" وأكد أن محمد بن نايف هو "صديق قديم للغرب وأوروبا ومن المحزن حقا أن نسمع عن معاناته في السجن في المملكة لأسباب غبر معروفة". كما و طالب محمد بن سلمان بعدم القضاء على خصومه السياسيين.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

مصير محمد بن نايف الصحي لا يزال مجهول.. ومحاموه يتخوفون..