ياسمين صبري من النادي الرياضي تقوم بحركات للمرأة الحامل.. فهل الحمل هو سبب إبتعادها عن الموسم القادم؟



2020-08-20

يبدو أن خبر إبتعاد الفنانة المصرية ياسمين صبري عن الأضواء في رمضان 2021، وتراجعها عن مشاريعها الفنية التي كانت مقررة للموسم القادم ليست بعيدة كثيرا عن إحتمال حملها. حيث أنها نشرت في الأيام القليلة الماضية أكثر من صورة في الجيم وجميعها تبين حركات موصى بها للمرأة الحامل.
وانتشر مؤخرا فيديو لياسمين على صفحتها الخاصة على إنستغرام من داخل النادي الرياضي وهي تقوم بحركات رياضية قريبة لتلك الحركات التي تقوم بها المرأة الحامل. وكانت إحدى المدربات المتخصصة في شؤون الحمل قد رصدت التمارين التي تقوم بها ياسمين صبري في الفترة الأخيرة وكانت بنفس الطريقة للتمارين المفيدة للمرأة الحامل.
وعلى الرغم من أن ياسمين عادة ما تتلقى التفاعل الكبير على مواقع التواصل الإجتماعي، إلا أن هذا المرة كانت التفاعلات أكبر، حيث أكد الجمهور أنها حامل، ومن بعض التعليقات: "بالراحة بالراحة البيبي يتأذى"، "شفتوا؟ حامل وبتلعب رياضة"، "الأخت حامل وتتمرن ياسمين صبري لصحة جيدة"، "بس ده غلط على الحمل ولا عادي".
وكانت ياسمين قد أظهرت عن نيتها في الغياب عن الموسم الرمضاني المقبل، وذلك لرغبتها في التفرغ لحياتها العائلية والإستقرار مع زوجها أحمد أبو هشيمة، وخصوصا أنهما ينويان إنجاب طفل.
وكان من المقرر أن تكون ياسمين في بطولة سينمائية مطلقة في الموسم المقبل، إلا أنها غيرت خططها في آخر لحظة، الأمر الذي يرجح فرضية أن ياسمين حامل في شهورها الأولى، إلا أن هناك تكتم من قبل الطرفين على هذا الموضوع.
وكان آخر أعمال الفنانة ياسمين مسلسل "فرصة ثاني" في رمضان الماضي، وقدمته إلى جانب أحمد نجدي، أيتن عامر، هبة مجدي، دياب، ومجموعة من النجوم الآخرين، معالجة تلفزيونية محمد سيد بشير، وإخراج مرقس عادل. وعلى الرغم من نجاح المسلسل وتسجيله نسبة مشاهدة عالية، إلا أنه لاقى بعض الإعتراضات من الجمهوربخصوص حبكته الدرامية، بالإضافة إلى الإنتقادات الكثيرة التي تعرضت لها ياسمين في لعمل بخصوص شكلها وماكياجها القوي والبارز خلال وجودها في المستشفى ضمن أحد المشاهد في العمل


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

ياسمين صبري من النادي الرياضي تقوم بحركات للمرأة الحامل.. فهل الحمل هو سبب إبتعادها عن الموسم القادم؟