لم يشفع لها أطفالها الستة ولا حتى رضيعها الذي ولد قبل أيام.. فمن هي عزيزة العمراني؟ وكيف قتلت؟



2020-08-18

لا يزال صدى جريمة قتل الأعلامية السعودية عزيزة العمراني يهز الشارع السعودي، حيث أن قتلها على يد زوجها وبهذه الطريقة سلط الضوء على الجرائم بحق النساء السعوديات.
فقد أقدم زوجها على قتلها وهي التي كانت قد أنجبت رضيعه منذ أيام فقط، وعلى الرغم من أن حكم القضية هو الإعدام، إلا أن الزوج قد يفلت من هذه الحكم حسب تفاصيل القانون.
وكانت قد انتشرت معلومات أن زوج الضحية كان يتعاطى المخدرات، لتأتي الفنانة التشكيلية السعودية هنا الشبلي لتأكد هذه المعلومة بأن زوج العمراني الموقوف لدى الشرطة منذ حدوث الجريمة مدمن مخدرات، وقالت الشبلي "لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، قصة مأساوية أخرى نعيش تفاصيلها المؤلمة لمقتل إعلامية تربوية لها سيرة مميزة على يد زوجها المدمن، نأمل أن لا تتكرر هذه القصص وأن يفرض تحليل المخدرات قبل الزواج حماية لبناتنا جتى لا تخدع العوائل بمثل هؤلاء وتتكرر حادثة القتل".

والعمراني هي أم لستة أطفال، بينهم طفل أنجبته قبل مقتلها بأيام، وعملت كصحفية في صحيفة تبوك الإلكترونية، وكانت نائبة رئيس التحرير، بالإضافة إلى عملها كمدرسة إجتماعيات في عدد من مدارس منطقة تبوك.
استطاعت الراحلة أن تسلط الضوء على قطاع التعليم من خلال عملها الصحفي، حيث كانت تنشر أخبار التعليم وقضاياه في منطقة تبوك في وسائل الإعلام.
وفي قضية قتل العمراني يحكم على الزوج بالإعدام، ولكن تنفيذ هذا الحكم يتطلب موافقة أولياء دم الضحية، وهنا أولياء الدم هم أطفال العمراني الستة، والحكم لا ينفذ إلا حين بلوغ رضيعها الأصغر سن الرشد لكي يقرروا الإعفاء عن والدهم أو إعدامه


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

لم يشفع لها أطفالها الستة ولا حتى رضيعها الذي ولد قبل أيام.. فمن هي عزيزة العمراني؟ وكيف قتلت؟