التطبيع الإسرائيلي بأقذره صوره.. الإمارات تخلع ثوب العروبة.. ترامب فخور بإنجازه.. وتركيا تغرد أنها خيانة



2020-08-14

يفخر الرئيس ترامب بإنجازه العربي العظيم والذي لم يحقق مثله منذ 50 عام، ويرحب بإتفاقية السلام العظيمة بين الكيان الصهيوني والإمارات العبرية والتي لم تعد تشرف قلمنا العربي بأن نقول الإمارات العربية.
لا يغرد ترامب إلكترونيا فقط، بل على أرض الواقع أيضا. كيف لا وإدارته تمكنت من إبرام إتفاق تاريخي عظيم لا يشرف إلا أنذال الأمة. واعتبر ترامب أن هذا الإتفاق هو أكبر إنجاز دبلوماسي بعد الإتفاق مع مصر.
وقال ترامب أنه سيسمح للكثير من المسلمين بزيارة المسجد الأقصى وغيره من المقدسات داخل الأراضي المحتلة في فلسطين. وأكد أن إسرائيل ستتوقف عن بناء المستوطنات، وأن أميريكا عملت لوقت طويل وتعبت من أجل هذا الإتفاق الذي ستلجأ إليه الكثير من الدول أيضا.
واتفق ترامب مع نتانياهو ومحمد بن زايد على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات، وأكد أن الوفود ستذهب إلى واشنطن خلال 3 أسابيع لتوقيع الإتفاقيات.
وسجلت تركيا موقفا إتجاه الإمارات في إتفاقها مع إسرائيل، وإعتبرتها خيانة حيث قال "إبراهيم قالن" المتحدث بإسم الرئاسة التركية، "بلا شك أن التاريخ سيسجل هزيمة الأطراف التي خانت الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة".
وقال "ياسين أقطاي" مستشار الرئيس التركي، "القضية الفلسطينية هي لب الصراع والحق الفلسطيني لن يعود بالتطبيع الفردي أو الجماعي بل بدعم الشعب الفلسطيني والتمسك بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة والضغط من أجل تنفيذها".
إلا أن نائب رئيس شرطة دبي "ضاحي خلفان" إنتقد موقف تركيا بإعتباره أن علاقات تركيا مع إسرائيل ممتازة، حيث نشر تغريدة قال فيها، "الرئاسة التركية تعتبر خطوة الإمارات في الإعلان عن بدء علاقاتها مع إسرائيل خيانة للقضية الفلسطينية.. أليست هذه تياسة وليست رئاسة.. تركيا علاقتها ممتازة مع إسرائيل منذ قيامها كدولة".


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

التطبيع الإسرائيلي بأقذره صوره.. الإمارات تخلع ثوب العروبة.. ترامب فخور بإنجازه.. وتركيا تغرد أنها خيانة