كيف تخزن الأردن مادة نترات الأمونيوم الخطيرة؟



2020-08-10

كشف المهندس سيف حدادين مدير مشروع مستودعات نترات الأمونيوم في الشركة المنفذة للمستودعات في الأردن، عن تفاصيل بناء المستودعات وعن الشروط اللازمة لحفظ الأمن والسلامة في المنطقة.
وقال المهندس سيف أن المستودعات بنيت في الصحراء في منطقة خالية بعيدة ٧٠ كيلومتر مربع عن العاصمة، وحولها ٤٠ كيلومتر مربع من الخلاء. وتسمى عطارات أم الغداران بالقرب من مكب النفايات الخطرة.
وأوضح الحدادين أن المستودعات تخضع إلى شروط دقيقة جدا لإبعاد الخطر عن المنطقة، حيث أن جدرانها بنيت من الباطون فيما السقف مصنوع من حديد الستيل، وذلك في حال حدوث انفجار يكون للأعلى دون انتشار جانبي.
وقال الحدادين أن كل مخزن منفصل عن المخزن الآخر، حيث بالإضافة إلى الجداران الباطونية هناك سواتر ترابية تفصل المخازن تحسبا لأي انفجار، فإذا حدث انفجار في أحد المخازن، تردع السواتر الترابية الضغط عن المخازن الأخرى.
كما راعت المخازن شروط التكييف والإنارة بحيث لا تحدث أي شرارة تؤدي إلى خطر الإنفجار.
كما تخضع هذه المخازن لرقابة شديدة من قبل الجهاز الأمني، وقال أن إستيراد هذه المادة يتم من خلال رقابة الأجهزة الأمنية.
ولفت الحدادين إلى أنه عند تسليم المستودع في ال٢٠١٧ قامت لجنة مشكلة من ١٢ جهة ومنها جهات أمنية بالكشف على معايير البناء وصلاحية إستخدامه لتخزين هذه المادة الخطرة. ومساحة المستودعات التي بنيت تتسع لكميات كبيرة من نترات الأمونيوم مشابهة للكمية التي سببت بإنفجار المرفأ في بيروت.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

كيف تخزن الأردن مادة نترات الأمونيوم الخطيرة؟
كيف تخزن الأردن مادة نترات الأمونيوم الخطيرة؟