غضب الجمهور على ياسمين صبري بسبب أحداث بيروت.. واتهامها بالحياة الوردية



2020-08-08

بعد آخر صورة نشرتها ياسمين صبري على إنستغرام، شن الجمهور هجوم ضدها وإعتبروها تعيش في حياة وردية بعيدا عن حياتنا اليومية. واعتبر الجمهور أن ياسمين صبري لا زالت تركض خلف الشهرة والأموال في الوقت الذي كان عليها أن تواسي ما حصل في إنفجار المرفأ في بيروت، وخصوصا أنه كان من ضمن الضحايا ثلاثة رجال مصريين وصلت بالأمس جثثهم إلى مصر.
وكانت ياسمين قد نشرت صورة بلوك جديد ولون شعر مختلف، ونشرت أيضا صورا لقططها في حديقة المنزل على خاصية الستوري على الإنستغرام. الأمر الذي أغضب الجمهور وشنوا هجوما قاسيا عليها، فكتبت إحداهن "إنتي وين عايشة، بالحياة الوردية تبعك! لما يصير شي عند الأجانب بتنزلي تضامنك!" وكتب آخر "الناس عم تموت في بيروت وانتي هامك الصور كل الناس ترحمت على بيروت بس انتي همك فقط ادخال الصور وجمع الفلوس سقطي من عيني كثير".
واعتبر الجمهورأنه كان على ياسمين أن تساند قضايا العالم العربي، وأن تواسي الشعب اللبناني كما فعل غيرها من الفنانين والمشاهير.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

غضب الجمهور على ياسمين صبري بسبب أحداث بيروت.. واتهامها بالحياة الوردية