الآثار السلبية لنترات الأمونيوم على الجسم.. وكيف نحد منها؟



2020-08-06

بعد الإنفجار الذي هز العاصمة بيروت، وبعد التأكد من وجود مادة نترات الأمونيوم والتي أدت إلى أضرار جسيمة في المرفأ وذهب ضحيتها أكثر من 135 شهيد حتى الآن وأكثر من 4000 جريح ولا يزال هناك أشخاص في عداد المفقودين.
ماذا بعد الإنفجار؟ وما هي الآثار السلبية لهذه المادة الكيميائية الخطرة؟
من الطبيعي أن هكذا إنفجار سيبعث بغازات سامة إلى الهواء، وانفجار كمية هائلة من نترات الأمونيوم ينتج كميات كبيرة من أكاسيد النيتروجين وثاني أكسيد النيتروجين. وهذا الغاز له رائحة كريهة ويسبب تهيج في الجهاز التنفسي، ويؤثر بشكل كبير على الذين يعانون من أمراض في الجهاز التنفسي.
ومن المشاكل التي يمكن أن تواجه من يستنشق نترات الأمونيوم على صعيد جهاز التنفس: سعال، إلتهاب في الحلق، ضيف في التنفس. هذا بالنسبة للأشخاص البعيدين نسبيا. أما بالنسبة للأشخاص الذين يستنشقون كميات كبيرة فقد يعانون من مشاكل تنفسية كبيرة قد تصل إلى الإختناق والإغماء.
أما فيما يخص الجهازين الهضمي والعصبي فقد يكون عبارة عن صداع، دوخة، آلام في البطن، قيء، إسهال دموي، إضطراب في القلب والدورة الدموية، زرقة في الجسم، وإنهيار عصبي. كما وتؤدي هذه المادة إلى إحمرار في البشرة وتهيج وحكاك، وتهيج في العين.
وقال الخبراء أن الجسيمات الصغيرة الناجمة عن نترات الأمونيوم ستبقى لفترة من الوقت في الهواء، وأن الأطفال وكبار السن هم الأكثر عرضة للتأثر بهذه المادة.
وقالت الدكتورة "نجاة صليبا" الأستاذة في مادة الكيمياء في الجامعة الأميريكية في بيروت أنه يجب غسل اليدين والوجه وجلد الجسم المكشوف بالماء والصابون عدة مرات في اليوم. ويجب على المنازل القريبة من الإنفجار أن ينظفوا الأسطح الداخلية في المنزل بمناشف مبللة من أجل التخلص من الجزيئيات لمنع انتشارها في الهواء، ويجب إرتداء الكمامات والقفازات السميكة خاصة عند تنظيف الغبار.
وأكد الدكتور "جوزيف متى" مدير المختبرات في معهد البحوث الصناعية، أنه على أهل المنطقة أن يلتزموا المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة، وقال أن تشغيل مكيفات الهواء تحد من دخول هذه الملوثات إلى المنازل وتقوم بفلترتها.
وينصح العلماء بإرتداء الكمامات عند تنظيف الشوارع والمنازل، وإذا لم تتوفر الكمامات يجب وضع قطع قماش مبللة على الأنف. ويأكد الخبراء أنه من الضروري على الشخاص الذين استشقوا كمية كبيرة من نترات الأمونيوم أن يخضعوا لجلسات أوكسجين، وتناول أدوية لتوسيع الشعب التنفسية والبقاء في مكان مفتوح جيد التهوئة.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

الآثار السلبية لنترات الأمونيوم على الجسم.. وكيف نحد منها؟