فعلا كإنه قنبلة نويية واللي شفته عالأرض صعب ينوصف.. هذا ما قالته الفنانة ندين نسيب نجيم المصابة في انفجار المرفأ



2020-08-05

كان للفنانة اللبنانية ندين نسيب نجيم نصيب من الإنفجار الذي هز مرفأ بيروت البارحة، حيث تعرضت ندين لجروح في وجهها ويديها وقدميها إذ إن منزلها قريب من مكان الإنفجار. وتسائل بعض جمهور الفنانة والذين يعرفون أن مكان سكنها قريب من المنطقة عن غيابها منذ وقت الإنفجار. وطمأنت الإعلامية ريما نجيم الجمهور بأن ندين بخير لكنها في المستشفى وخضعت لعملية جراحية لمدة ست ساعات وتكللت العملة بالنجاح.
وقامت ندين نجيم اليوم بنشر تدوينة على حسابها على إنستغرام طمأنت فيها جمهورها وتحدثت عن تفاصيل الحادث، ونشرت مع التدوينة فيديو من منزلها يظهر حجم الدمار والحطام والدماء في أرجاء المنزل. وقالت ندين " بشكر ربي أولا رجع خلقني وأعطاني عمر جديد، الإنفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي... الحمدلله ألف مرة اعطاني القوة انزل 22 طابق حافية مغطسة بالدم تقدر خلص حالي الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي.. ابن حلال وصلني عالمشفى رفضوا يستقبلوني لأنه كانت مكدسة بالجرحى رجع أخدني على مشفى المشرق أسعفوني، وخضعت لعملية 6 ساعات لأنه نص وجهي وجسمي مدمم، بس يلي شفته عالأرض صعب كتير ينوصف، فعلا كأنها قنبلة نووية".
وأكدت ندين أن أولادها لم يكونوا داخل المنزل وهم بخير، وقالت "يا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى".


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

فعلا كإنه قنبلة نويية واللي شفته عالأرض صعب ينوصف.. هذا ما قالته الفنانة ندين نسيب نجيم المصابة في انفجار المرفأ