ما هي أهمية الكمامة في الحماية من فيروس كورونا؟



2020-07-30

إن إرتداء الكمامة في الأوقات الراهنة هي أمر ضروري وواجب للحماية من فايروس كورونا، فالكمامة تحمي الشخص الذي يرتديها من أن يلتقط عدوى من الآخرين، وتحمي الآخرين عندما يكون الذي يرتديها مصاب. إلا أن هناك العديد من التساؤلات حول ما إذا كانت الكمامة تحمي فعلا من الفايروس أم لا؟
وللإجابة على هذا السؤال، قام باحثون من جامعة كاليفورنيا وتكساس بإجراء دراسات نشروها في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، وإعتمد الباحثون في دراستها علة معدلات الإصابة بفايروس كورونا في إيطاليا ونيويورك قبل وبعد فرض إرتداء الكمامات.
وبينت الدراسات أن الإصابات بفيروس كورونا قد تحجمت في البلدين بعد فرض إرتداء الكمامات، وقال الباحثون "ارتداء الكمامات في الأماكن العامة يعد من أكثر الوسائل فعالية للحيلولة دون انتقال كورونا بين البشر. وتعد هذه الممارسة ضرورية لوقف تفشي كوفيد 19 إلى جانب تبني التباعد الإجتماعي والحجر الصحي وتتبع الحالات المصابة، لحين التوصل إلى لقاح فعال يقضي على الوباء".
ولكن كيف نتخلص من الكمامة؟
أكدت الصحة الصينية الوطنية على ثلاث طرق للتخلص من الكمامة:
فالأشخاص في الواقع الأقل خطورة يجب أن يضعوا الكمامة في كيس ووضعها في سلة القمامة.
الأشخاص الذين يعانون من أعراض السعلة، العطاس، أو الحمى يجب أن يرشو المعقم على الكمامة ثم وضعها في كيس مغلق ومن ثم رميها في القمامة.
الاشخاص المؤكد إصابتهم بفيروس كورونا يجب عليهم إعتبار الكمامة نفايات طبية، وعليها رميها في الأماكن المخصصة للنفايات الطبية.
وبهذه الطريقة يخفف من الإصابات بين الأشخاص الذين يعملون على تصنيف النفايات، أو أي شخص عليه التواجد في مكان العمل هذا.
وهنا لابد من الإشارة إلى الإنتباه عن خلع الكمامة، فلا يجب وضع اليديدن عليها من الأمام، بل يجب فكها من الخلف ورميها بسرعة في النفايات وبالتأكيد غسل اليدين جديا بالماء والصابون وتعقيمهما.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

ما هي أهمية الكمامة في الحماية من فيروس كورونا؟