وثائق تثبت تورط محمد بن سلمان في قضية محمد بن نايف


aljazeera.net
2020-07-07

على الرغم من أن لجنة مكافحة الفساد التابعة لولي العهد السعودي الحالي محمد بن سلمان، في صدد تأكيدها تهمة الفساد على ولي العهد السابق محمد بن نايف، وتأكيدها تهمة قيامع بإختلاس 15 مليار دولار وتحويلها إلى شركات وحسابات وهمية. جائت مصادر لتقول أن هذه مجرد تلفيقات من محمد بن سلمان للإطاحة بمحمد بن نايف.
وقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في مقال لها أن هناك مصادر مقربة من محمد بن نايف لديها وثائق تبين أن الإتهامات الموجهة لمحمد بن نايف كاذبة وملفقة.
فكان محمد بن نايف أثناء توليه منصب وزير الخارجية يعمل على ملف مكافحة الإرهاب، وهناك وثائق تأكد أن أنشطة الصندوق المالية السرية حصلت على موافقة الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز في ذلك الوقت.
ففي العام 2007 صدر مرسوم ملكي يوافق على أنشطة محمد بن نايف في برنامجه لمكافحة الإرهاب، ويوافق أيضا على التقرير التفصيلي الخاص بالإنفاق على تلك البرامج. ويظهر على المرسوم توقيع الملك الراحل بأن محمد بن نايف مسؤول عن إدارة الصندوق ونفقاته بطرق تدعم مكافحة الإرهاب.
وفي العالم 2013، رفع محمد بن نايف تقرير للملك حول الإنفاق السري على برامج مكافحة الإرهاب وطلب الموافقة الملكية على مخصصات مالية بقيمة 5 مليارات لتمويل 8 مشاريع، وبعد 3 أيام من رفع التقرير جاءت موافقة الديوان الملكي.
كما واستعرضت الصحيفة مسيرة حياة محمد بن نايف بطريقة مفصلة.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

وثائق تثبت تورط محمد بن سلمان في قضية محمد بن نايف