ولي العهد السابق محمد بن نايف أمام ثبوت تهمة الإختلاس


aljazeera.net
2020-07-07

كتبت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية مقالا يتحدث عن إنهيار ولي العهد السابق محمد بن نايف، ومرحلة إعتقاله منذ عدة أشهر بعد توجه تهم فساد رسمية بحقه. ونقلت الصحيفة عن مصادر سعودية أميركية أن لجنة مكافحة الفساد التابعة لولي العهد الحالي محمد بن سلمان على وشك الإنتهاء من التحقيق بعد مرور 4 أشهر على إعتقاله، وأن اللجنة في صدد توجيه الإتهام لولي العهد السابق محمد بن نايف بالإستيلاء على 15 مليار دولار عن طريق تحويلهم إلى شركات وحسابات وهمية، وذلك عندما كان يشغل منصب وزير الخارجية وبالتحديد خلال إدارة برنامج مكافحة الإرهاب.
وقد بدأ الإنهيار لمحمد بن نايف بعد وفاة الملك السابق عبد الله بن عبد العزيز في العام 2015، ثم تنحيه عن منصبه في العام 2017 بسبب الأمير محمد بن نايف نجل الملك اللاحق سلمان بن عبد العزيز، لتنتهي به الأمور بالإعتقال منذ 4 أشهر، مع إحتمال توجيه تهم فساد بحقه.
وعلى الرغم من إتهام اللجنة المباشر لمحمد بن نايف بتحويل الأموال بشكل غير قانوني لشركات وهمية، إلا أن صحيفة واشنطن بوست ذكرت أن هذه التهم كاذبة، وأن هناك وثائق تفيد بمعرفة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزبز لخطوات محمد بن نايف وموافقته لهذه الخطوات.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

ولي العهد السابق محمد بن نايف أمام ثبوت تهمة الإختلاس