عودة قصر البارون إلى القرن التاسع عشر


youm7
2020-06-30

بعد ترميم قصر البارون في مصر ليعود إلى شكله الأصلي في القرن التاسع عشر، إفتتح رسميا ليصبح متاحا للسياح والزائرين.
يتميز هذا القصر بأنه مستوحى من الحضارة الهندية، وكان قد شيده البلجيكي البارون إدوارد إمبان الذي جاء من الهند إلى مصر أواخر القرن التاسع عشر.

وأصبح القصر عبارة عن معرض يروي تاريخ "حي هيليوبوليس" أي مصر الجديدة. وفي غرف القصر صور أرشيفية وخطابات خاصة ب حي مصر الجديدة، بالإضافة إلى أفلام وثائقية تروي نمط الحياة في تلك الفترة.

تم تحويل البيدروم إلى مدرسة متحفية للأطفال لتحفيز وعيهم الأثري.
وحديقة القصر أصبحت منطقة خدمات سياحية، داخلها عربة من الطراز التاريخي للقصر، تقدم مأكولات خفيفة للزائرين. بالإضافة إلى وجود مطعم ذات طابع أثري وتعكس خدماته الأجواء التاريخية لبداية القرن العشرين (كزي العاملين والديكور).

وحددت وزارة السياحة مواعيد الزيارة بين 9 صباحا وال 4 عصرا.
كما حددت ثمن التذكرة 100 جنيه للزائر الأجنبي، 50 جنيه للطالب الأجنبي، 29 جنيه للمواطن المصري، و10 جنيه للطالب المصري. وتشمل التذكرة زيارة القصر والحدائق الخارجية وعربة الترام.
منطقة البانوراما لها تذكرة خاصة ب50 جنيه للأجنبي و20 جنيه للمصري.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

عودة قصر البارون إلى القرن التاسع عشر
عودة قصر البارون إلى القرن التاسع عشر
عودة قصر البارون إلى القرن التاسع عشر
عودة قصر البارون إلى القرن التاسع عشر