تخلى عن الكمامة.. فلم يشفع له منصبه الوزاري


khaberni.com
2020-06-24

في ظل إنتشار فايروس كورونا، أصبح إرتداء الكمامة واجب وضروري لكل شخص، وهناك العديد من البلدان إتبعت نظام العقوبة والتغريم لمن يخالف قرار إرتداء الكمامة.
بلغاريا واحدة من الدول التي فرضت إرتداء الكمامة، ولم يسلم رئيس وزرائها من العقاب. فأثناء زيارة رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف لإحدى الكنائس في البلاد، تخلى عن الكمامة، إلا أن وزارة الصحة لم تتغاضى عن هذا الخطأ وتم تغريمه بملغ 300 ليفا أي ما يعادل 174 دولار أمريكي.
وقالت وزارة الصحة البلغارية: "سيتم تغريم جميع الأشخاص الذين كانو بلا كمامات بالكنيسة الواقعة في دير ريلا خلال زيارة رئيس الوزراء".
وقد استطاعت بلغاريا من تجاوز محنة كورونا بشكل جبد نسبيا بسبب قيود الإغلاق الصارمة والإستخدام الإلزامي للكمامات في الأماكن العامة.

الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

تخلى عن الكمامة.. فلم يشفع له منصبه الوزاري