الخليج يواجه كورونا بالتقشف.. ووداعا للرفاهية


العربي الجديد
2020-12-06

لا تزال أزمة كورونا تلاحق دول العالم أجمع وتكبدها خسائر مادية ضخمة، ومنها دول الخليج التي لازالت مستمرة في مواجهة الخسائر الإقتصادية الضخمة، ما دفع بالحكومات الخليجية إلى إتخاذ قرارت تقشفية جديدة لم يسبق لها إتباعها من قبل.
فيكون بذلك كورونا قد دفع بدول الخليج إلى توديع الرفاهية ولو مؤقتا.
وفي حين أن السعودية هي الأكثر تضررا بين دول الخليج من وباء كورونا، إذ وصل عدد المصابين فيها إلى المئة ألف، فقد قررت السعودية زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5 في المائة إلى 15 في المائة إبتدءا من شهر تموز المقبل. ووكذلك قررت وقف صرف بدل غلاء المعيشة لإنقاذ موازنة المملكة من العجز.

الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

الخليج يواجه كورونا  بالتقشف.. ووداعا للرفاهية
الخليج يواجه كورونا  بالتقشف.. ووداعا للرفاهية
الخليج يواجه كورونا  بالتقشف.. ووداعا للرفاهية
الخليج يواجه كورونا  بالتقشف.. ووداعا للرفاهية