حمية غذائية تدفع شابا لإنهاء حياته!


Qana.news
2020-02-12


ألقى طالب نفسه أمام قطار بعد تدهور صحته العقلية بسبب نظام غذائي غريب الأطوار عثر عليه على شبكة الإنترنت، وفقا للتحقيقات.

وأصبح ويليام ماثيوز (22 عاما)، من مدينة ستوكبور في مانشستر الكبرى بإنجلترا، الذي كان يدرس بجامعة مانشستر متروبوليتان، مهووسا بنظام غذائي صارم يعتمد على الخضروات والفواكه فقط.

وقال والده كريستوفر ماثيوز، إن ابنه "تعلق بهذا النظام الغذائي" وأصبحت حالته الجسدية "أسوأ فأسوأ"، مع تأثير ذلك على صحته العقلية في الوقت نفسه.

وبدأ في تناول المكملات الغذائية للتعويض عن عدم وجود البروتينات والكربوهيدرات، بعد أن أصبح واثقا بأن لديه مشكلات في العظام وبدأ يفقد شعره.

وفي 8 أكتوبر 2017، رمى ويليام بنفسه فوق سكة القطار المتجه من برمنغهام إلى مانشستر، وتعرض لإصابات متعددة، وتوفي في مكان الحادث.

وأشار الأب كريستوفر إلى أن ابنه كان يعتقد أن جميع المعلومات حول النظام الغذائي التي حصل عليها من خلال البحث عبر الإنترنت والمواقع الأمريكية، صحيحة، وأن سلوكه أصبح بعد ذلك "غير منطقي" وبشكل متزايد.

ومضى في الاعتقاد بأنه يعاني من مشكلات في عظامه، ما دفعه للقاء طبيب عام، لكن ويليام قرر عدم الاستجابة لاستشارة الطبيب.

وأضاف والده: "لقد كان خارج الواقع تماما، كان يعيش في فقاعة صغيرة خاصة به، منهكا تماما ولم يستطع التركيز"، وتابع قائلا إن ويليام استمر في القول في عدة مناسبات بأنه سيموت وأن مرضه كان ينهشه جسديا وعقليا.

وأشار كريستوفر إلى أن ابنه تحدث باستمرار عن رغبته في إنهاء الأمر لكنه لم يقل كيف ومتى سيفعل ذلك.

وكشفت والدة ويليام، سيلفيا دونكان أنها سمعت ابنها وهو يعلن أنه سيتحول إلى نباتي الأسماك (pescatarian)، وعلى الرغم من محاولتها إقناعه بأن ما يفعله لا معنى له، إلا أن كان متمسكا بصحة ما قرأه على الإنترنت.

وأضافت سيلفيا أنها تعتقد أن المعلومات الخاطئة التي أرسلت ابنها في الاتجاه الخطأ قد يكون سببها الوصول إلى مواقع الويب في الإنترنت المظلم وأشياء من هذا القبيل.

وهو ما دفع وحدة الاستجواب في التحقيق بوفاته، إلى فحص جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بويليام، والذي لم يكشف عن أي شيء من هذا القبيل، لكنهم تمكنوا من الوصول إلى عدة وثائق مخزنة، بينها ثلاث وثائق مهمة، واحدة تسمى "الملاحظة النهائية"، وواحدة تسمى "مذكرة الانتحار" وثالثة تسمى "الطريق".

وبفضل هذه الوثائق، جنبا إلى جنب مع لقطات كاميرات المراقبة، وبيان سائقي القطار، فإن التحقيق توصل إلى أن ويليام دخل سكة الحديد عن قصد، ولم يكن هناك طرف ثالث متورط في انتحاره، وأنه وضع نفسه أمام القطار عمدا.

المصدر: ميترو



الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

حمية غذائية تدفع شابا لإنهاء حياته!