لبنانيون محتجزون في ووهان الصينية.. والدولة تنتظر إجلاء الدول العربية لرعاياها للتنسيق معها!


Qana.news
2020-01-30

أشارت صحيفة نداء الوطن إلى أن ثلاثة شبان لبنانيين وصبية لبنانية، محتجزين اليوم في أماكن سكنهم في مدينة ووهان الصينية بعد انتشار فيروس كورونا في المدينة، بينما لم تكن سفيرة لبنان لدى بكين ميليا جبور حتى على علم بوجودهم لولا أنّ منشوراً فايسبوكياً لفت الانتباه إليهم.
"نداء الوطن" تواصلت مع أحد اللبنانيين المحتجزين في ووهان، الطالب أدهم السيّد فأكد أنهم بخير، موضحاً في حديثه لـ"نداء الوطن" أنهم يخضعون لفحوص يومية، كما أفاد بوجود 1905 إصابات مؤكدة بالـ"كورونا" في مدينتهم، حيث توفي 104 أشخاص في ووهان وحدها من أصل 132 في مجمل الصين.
لكن للمفارقة، أنه ومع ارتفاع أعداد القتلى وازدياد المخاطر من انتشار الوباء بسرعة كبيرة، سُئل الطلاب الأربعة المعرّضون لخطر الإصابة بواحد من أخطر الفيروسات في العالم عمّا إذا كانوا يودّون مغادرة حجرهم الصحي الإجباري والعودة إلى الوطن، غير أنّ الجواب الذي وصلهم لاحقاً يفيد بأنّ وزارة الخارجية اللبنانية بصدد انتظار إجلاء إحدى الدول العربية لرعاياها من هناك لكي تنسّق معها في سبيل نقل من يريد من اللبنانيين العودة إلى لبنان، في ربط غريب بين مصير اللبنانيين الأربعة وعطف الآخرين عليهم... على اعتبار أنّ الدولة اللبنانية ترى أنّ مجرد أربعة مواطنين "مش حرزانين" لإجلائهم على متن رحلة مخصّصة لهم، بحسب الصحيفة.


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

لبنانيون محتجزون في ووهان الصينية.. والدولة تنتظر إجلاء الدول العربية لرعاياها للتنسيق معها!