تسليم وتسلم في التربية شهيب: جاهدت لابقاء التربية بعيدة من السياسة مجذوب: لتعليم نوعي مرن للجميع


Qana.news
2020-01-24


تم صباح اليوم التسليم والتسلم في وزارة التربية بين الوزير السابق اكرم شهيب والوزير طارق مجذوب، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، المدير العام للتعليم المهني والتقني هنادي بري، رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب، رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان، وعدد من المستشارين.

وألقى الوزبر شهيب كلمة توجه فيها الى الوزير مجذوب فقال: "منذ عام تقريبا استلمت هذه الحقيبة الاساسية والحساسة، واليوم ستستلم مني في ظروف قد تكون الاصعب في تاريخ البلد، تخبط سياسي، تعثر مالي، ترنح اقتصادي، توتر اجتماعي وعنف شارعي".

اضاف: "حقيبة التربية مرتجى الاهل ومستقبل الوطن، والتربية لا طائفية ولا دينية ومترفعة عن السياسة. ولان التربية لا يجوز ان تكون مسيسة ولا محزبة ولا مطيفة لذا جاهدت، وبالتعاون مع المخلصين من فريق عمل الوزارة والفريق الذي ساندني، لابقاء التربية بعيدة من السياسة".

وأشار شهيب الى انجازاته في الوزراة، فقال:

- تعيين المديرين: مدير جيد مدرسة جيدة، وبعيدا من المراجعات والتدخلات على انواعها الاول يعين، بحيث اعتمدنا الكفاءة دون اي اعتبارات حزبية أو طائفية.

- الامتحانات الرسمية: هي كرامة التربية ومقياس النجاح الحقيقي للمناهج وللشهادة لذلك كانت الكاميرات.

وفي الامتحانات الرسمية حققنا وفرا في مستحقات الامتحانات بحوالي 40% من دون المس بمستحقات المصححين والمراقبين وهذا التخفيض شمل الموظفين الاداريين دون المس بمستحقات المصححين والمراقبين. وكذلك في التعليم المهني حيث تم توفير أكثر من مليار ليرة عن العام السابق.

- الرقم الموحد: هوية تربوية لكل طالب ترافقه في كل مراحل التعليم خطوة رائدة عصرية، هوية تربوية لكل طالب ترافقه في كل مراحل التعليم.

- المناقلات: تمت قبل بداية العام الدراسي من فائض إلى حاجة بعيدا من التدخل السياسي وعلى قاعدة تسهيل إنتظام العام الدراسي.

- دمج المدارس: خطوة اولى على طريق تجميع المدارس، وقد جرى دمج المدارس المتعثرة بالمدارس الأقرب والأكبر.

- حقوق المتعاقدين ومرسوم تثبيت 2173 استاذا في التعليم الثانوي. وناضلنا في مجلس الوزراء من أجل اعطاء المتعاقدين حقهم في الضمان الإجتماعي وبدل النقل كحق مكتسب لهم وهذا أمر يصب في مصلحة تعزيز التعليم الرسمي... وسنبقى إلى جانبهم وإلى جانب التعليم الرسمي حيثما كنا.

- ترميم المدارس: مشروع ترميم وإضافة الـ 199 مدرسة وثانوية رسمية موزعين على كل المحافظات
ضمن معايير عالية الجودة، مستفيدين من اليونيسف والبنك الدولي والجهات المانحة.

-·المناهج: في خطوة متقدمة وبعد 23 سنة من الجمود، تم اطلاق ورشة تحديث المناهج في 9/1/2020.

-·المدارس الخاصة: اقفال كافة المدارس الخاصة غير المستوفية الشروط، وإعطاء مهلة للمدارس التي حازت سابقا على موافقات استثنائية لتسوية أوضاعها وفق الاصول المرعية، على ان تقفل في نهاية العام الدراسي جميع المدارس المخالفة للقوانين، مع التشديد انني لم أعط موافقات استثنائية.

- لجنة طوارئ: نظرا للظروف الاستثنائية وحفاظا على التعليم الخاص، أنشأنا لجنة طوارئ ضمت الأطراف الثلاثة المعنية: رابطة المعلمين، اتحاد المدارس الخاصة، واتحاد لجان الأهل بالإضافة إلى الوزارة لمواجهة الأزمة الحالية.

- الاهتمام بالمدارس الدامجة وتأمين حاجات الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة.

- تحضير 600 مدرسة لسياسة حماية التلميذ وتجهيز احدى الثانويات لاستقبال التلاميذ الصم، ورفع مساهمة الدولة في تغطية مصاريف اللجان الطبية لتحديد الحالات.

-·تعليم الأحداث: اطلاق خطة سريعة لتعليم الأحداث في السجون. والبداية أول الأسبوع القادم من اجل اعادة التأهيل.

-·المنح الدراسية: توسيع قاعدة المستفيدين من المنح الدراسية إلى الخارج والأوائل هم المستفيدون بعيدا من اي انتقاء من الوزير وهذا ما تم.

- اليونيسف: بالتعاون مع اليونيسف تم توزيع الأموال على المدارس التي تستقبل طلاب النازحين السوريين.

انتقلنا من مرحلة الاستجابة للأزمة L.C.R.P ( Lebanon Crises responde plane) إلى خطة مستدامة لتطوير التعليم بلبنان. بناء على طلبنا وبما يعزز الشفافية والوضوح في الانفاق، وافقت اليونيسف بناء على طلبنا بأن تقدم مساهمة كاملة وفق الحاجة المقدرة والموزعة على البنود المحددة. يبقى العمل على تنظيم Non Formal Education لأكثر من 60 ألف تلميذ من خلال الجمعيات...وما ادراك ما الجمعيات.

- الوفر المالي: وفرنا حوالي ما بين 7 - 9 مليون دولار بالعقود القديمة التي تجددت وفقا لمعايير جديدة بعد استشارة ادارة المناقصات، حيث حضرنا دفتر شروط نموذجيا جديدا ساهم بتعزيز الشفافية والتوفير...مثالا على ذلك عقود صيانة وحدة المعلوماتية.

- التعليم المهني والتقني: عدلنا المناهج لتصبح اكثر مواكبة للتطور المهني والتقني في العالم.
توسيع قاعدة التعلم المهني وادخال اختصاصات جديدة. اما الاهم فاطلاق ورشة تطوير المناهج كما قلت بعد 23 سنة.

- التعليم العالي: عين الاستاذ فادي يرق مديرا عاما، وفورا أعدنا الحياة للجنة المعادلات وللجنة الفنية ولجنة الطوارئ Beakup للجنة الفنية لدراسة كافة الملفات التي كانت مجمدة.
في مجلس التعليم العالي ناقشنا الرؤية واستعادة دور الوزارة بالرقابة على الجامعات الخاصة.
اتخذت قرارات جريئة، اقفال فروع واختصاصات غير مرخصة، ووضعت الوصاية على بعضها والحبل على الجرار.

الجامعة اللبنانية: التجاذبات السياسية والمذهبية عطلت مع الاسف مجلس الجامعة وتعيين العمداء وملف التفرغ. وقفت مع مطالب الاساتذة ودعمت الرابطة في مجلس الوزراء ومجلس النواب وسنستمر بالدعم في اي موقع كنا، فموقفنا التاريخي معروف الى جانب الجامعة اللبنانية دائما.

وختم شهيب: "كرة النار نضعها في أيد أمينة، نتمنى عليك وعلى الوزارة الا تبخلوا على التربية، فالاستثمار في التربية هو الاساس، الاتصالات والاشغال والكهرباء مهمة، لكن الاهم أولادنا الذين هم من مسؤولية وزارة التربية".

مجذوب
من جهته، قال الوزير مجذوب: "التقدير والشكر الكبيران لمعالي الوزير اكرم شهيب، ولاهل وزارة التربية والتعليم العالي، هذه الوزارة التي اعتبرها نقيض اليأس أو القنوط كونها وزارة نيف ومليون رجاء او نيف ومليون مأمل لبناني".

اضاف: "لا بد للوزارة بعديدها، من ان تشعر الاساتذة والتلامذة والطلاب انهم مهيأون لمواجهة الحياة بسلاح المعرفة، أعني مخابز الكرامة التي أطعمنا منها آباؤنا وأمهاتنا في هذه الارض الطيبة، في هذه البيئة العنفوانية، في مقلع الكرامة والرجولة لبنان. ان التربية هي الاساس في بناء الاجيال والمستقبل هو الشعار الذي كان يردده والدي المرحوم محمد المجذوب استاذا وعميدا ورئيسا للجامعة اللبنانية، وانني لا ارى التربية سوى صون كرامة الاساتذة والتلامذة والطلاب واهل الوزارة بما يصب في حقول كرامة لبنان ومنعته".

وتابع: "سيكون ديدني الآتي: الوزارة لكل ألوان الطيف، بلا ترتيب ورضا الناس هو الغاية..
سيكون شعاري وهمي: تعليم نوعي مرن للجميع، وسأجعله شعارا للوزارة في هذه المرحلة الصعبة لحالة لبنان، فالهم المعيشي يتعاظم، والمآسي الحياتية تزداد ( من بينها ازمة الاقساط)، إلا ان هذا الشعار سيتحول في مرحلة لاحقة الى "تعليم نوعي متعاف للجميع".

واعلن "ان المناهج التعليمية ( المنظمة بنصوص قانونية ) في مسابرتها للظاهرات الاقتصادية والمالية المتغيرة ليست سهلة الانقياد،انها تتمرد وتقاوم ومقاومتها تكون تارة مفيدة وطورا ضارة".

وقال: "هذه بعض الافكار التي توخيت لفت النظر اليها، آملا ان تساعد على إبراز المعالم الكبرى لنشاط الوزارة في المديين القصير والمتوسط".

وختم: "انني أسأل أهل الرأي (من المدارس والمعاهد والجامعات، والنقابات والروابط، والاتحادات الطالبية، ولجان الاهل، والاساتذة ووسائل الاعلام والاعلاميين، وغيرهم) ألا يضنوا علي بملاحظاتهم او تصويباتهم حتى نرتفع جميعا بعمل الوزارة الى مدار رضا الناس، فالمرء قليل بنفسه كثير بأخيه. باستطاعتنا تغيير العالم ولكن علينا في البداية تغيير أنفسنا".
المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

تسليم وتسلم في التربية شهيب: جاهدت لابقاء التربية بعيدة من السياسة مجذوب: لتعليم نوعي مرن للجميع