مراقبو وزارة الاقتصاد يتجهون إلى التصعيد


Qana.news
2020-01-21

أعلن مراقبو مديرية حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة، في بيانٍ، أنهم "يتجهون الى التصعيد والإضراب وعدم القيام بدورياتهم اليومية في حال لم يتم تسليم المطلوبين الذين إعتدوا بالضرب على مراقبتين في منطقة الشويفات، مما تسبب للأولى بكسر في الانف وللثانية رضوض في كل انحاء الجسد، خصوصا في العنق".

وجاء في البيان: "أن مراقبي حماية المستهلك، الذين لم يتأخروا في أصعب الظروف عن القيام بواجباتهم، وسط كم هائل من الضغوط سواء من الرأي العام ، أي المستهلكين، وسواء من التجار أو المحترفين، يجدون أنفسهم اليوم مهددين بسلامتهم وحياتهم.

وعليه، "فإننا سنضطر إلى التصعيد والاضراب في حال لم يتم تسليم المطلوبين الذين اعتدوا بالضرب على مراقبتين في منطقة الشويفات، ولن نقبل بتسجيل سابقة بالاعتداء على أي مراقب من دون أن ينال المعتدي العقاب القانوني. واننا نربأ بأي طرف سياسي أن يحمي المعتدين على مراقبي وزارة الاقتصاد والتجارة الذين يقومون بواجبهم في حماية الناس في أمنهم الاقتصادي والاجتماعي، والذي يطال كل اللبنانيين ، بمن فيهم مناصرو هذا الزعيم أو ذاك. وان الحكمة والحس الوطني والاخلاقي، ناهيك عن القانون، تقتضي اليوم دعم المراقبين، ومن خلالهم مديرية حماية المستهلك وتسليم المعتدين للقضاء لتكريس مبدأ العدالة وتطبيق القانون وعدم السماح لكل من تسول له نفسه الاعتداء على اي مراقب".


الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

مراقبو وزارة الاقتصاد يتجهون إلى التصعيد