الفلسطينيون في لبنان يدعمون الإقتصاد ويضخّون شهرياً حوالي 15 مليون دولار.. الحكومة الجديدة مطالبة بتسهيل امورهم وعدم محاصرتهم


Qana.news
2020-01-18

وجهت مجموعة من الشباب الفلسطيني رسالة الى وزير العمل االلبناني في حكومة تصريف الاعمال كميل ابو سليمان ومنه وعبره الى وزير العمل المقبل الذي سيخلفه في الوزارة .. وقد نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي ..

وقد فنّدت تلك الرسالة مجموع المبالغ الشهرية التي يضخها الشعب الفلسطيني في لبنان وتصل الى 15 مليون دولار شهريا .. وهي المبالغ التي ينفقها كل شهر اللاجىء الفلسطيني المقيم في مخيمات وتجمعات الشتات واماكن سكنه في لبنان وتصب في صالح السوق اللبناني والخزينة اللبنانية وتغذي المصارف.

وتمنت الرسالة عدم نعت الفلسطيني بالغريب والاجنبي الذي يعيش على حساب شقيقه اللبناني.

وجاء في الرسالة:

الفلسطينيون حاليا أبرز وأهم داعم للاقتصاد اللبناني والارقام تتكلم..

- عدد موظفي وكالة الانروا في لبنان 2800 موظف جميعهم يتقاضون رواتبهم بواسطة الدولار الأميركي بمعدل وسطي هو 1500 دولار شهريا لكل موظف بما مجموعه شهريا أربعة ملايين ومئتا الف دولار يتم ضخهم في السوق اللبناني.

- عدد أسر الشهداء المسجلين في لوائح دائرة شؤون الشهداء 5000 شهيد وجريح (فلسطينيون ولبنانيون) يتم الدفع لهم حاليا بالدولار دون وساطة البنوك بمعدل 500 دولار شهريا لكل عائلة ما مجموعه مليونان وخمسمائة ألف دولار أمريكي.

- عدد المنتسبين لمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية من ضمنهم موظفي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان حوالي 5000 موظف يتقاضون رواتبهم حاليا بواسطة الدولار الأميركي دون وساطة من البنوك بمعدل وسطي 600 دولار ما مجموعه ثلاثة ملايين دولار شهريا .

- موازنة صندوق الضمان الصحي الفلسطيني شهريا هي 400 الف دولار أميركي يتم دفعها للمستشفيات والمراكز الطبية اللبنانية بالإضافة إلى معاينات الأطباء والادوية .

- بالإضافة إلى موازنات الجمعيات الأهلية والدولية العاملة في الوسط الفلسطيني الأموال المغتربين الفلسطينين في الخارج ورجال الأعمال الفلسطينين في لبنان..

الخلاصة :
مجموع ما يتم ضخه شهريا في السوق اللبناني يصل الى حوالي 15 مليون دولار تقريبا..
المصدر : الإتجاه

الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

الفلسطينيون في لبنان يدعمون الإقتصاد ويضخّون شهرياً حوالي 15 مليون دولار.. الحكومة الجديدة مطالبة بتسهيل امورهم وعدم محاصرتهم