سلطات الاحتلال تفرج عن الاسير السوري صدقي المقت بعد 32 عاما من الاعتقال...والمقت لحظة الافراج عنه: سيتحرر الجولان كما تحررت انا


Qana.news
2020-01-10

افرجت سلطات الاحتلال صباح اليوم عن الاسير السوري صدقي المقت المعتقل منذ 32 عاما في سجون الاحتلال .ولحظة الافراج عنه اكد الاسير المحرر المقت إن إرادة السوريين انتصرت على إرادة الاحتلال، مؤكداً أنه تم الافراج عنه من دون قيد أو شرط بفضل الرئيس بشار الأسد.

كما شكر المقت روسيا وتحديداً الرئيس فلاديمير بوتين لجهودهما في الافراج عنه، مضيفاً "لا أدخل دمشق بشروط إسرائيلية وقيادة الرئيس الأسد أثبتت أنها أقوى من الاحتلال، مؤكدا أن "الجولان سيتحرر كما تحررت انا".

وأشار المقت إلى أن الأسرى يطالبون بالحرية ويشددون على بذل المساعي للافراج عنهم، وتوجه المقت قائلاً "أتوجه إلى الجولان لاستكمال عملية تحريره، مضيفا " الأسرى ماضون في طريق مواجهة المحتل ويجب التحرك لاطلاق سراحهم".

بدورها، قالت عائلة الاسير صدقي المقت إن الأسير فرض شروطه على الاحتلال بالعودة الى مجدل شمس في الجولان السوري المحتل.

وكان الاسير المقت قد رفض الشروط التي وضعها الاحتلال لإطلاق سراحه، والتي قضت بإبعاده عن الجولان السوري المحتل لمدة 20 سنة على ان يبقى في دمشق، وان يكون له الحق بعد 5 سنوات أن يقدم طلباً لسلطات الاحتلال بالعودة إلى الجولان.

الى ذلك، وجه الرئيس الأسد رسالة إلى المقت ثمّن فيها رفض الأخير الرضوخ لشروط الاحتلال.
المصدر: وكالات

الاراء الموجودة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وادارته، بل عن وجهة نظر الكاتب او المصدر المستقاة منه.

سلطات الاحتلال تفرج عن الاسير السوري صدقي المقت بعد 32 عاما من الاعتقال...والمقت لحظة الافراج عنه: سيتحرر الجولان كما تحررت انا