طفل يؤسس شركة طيران ويطلب مشورة أكبر الشركات الأسترالية.. والرد مفاجئ



2019-03-11


كتب صبي يبلغ من العمر 10 سنوات، رسالة رائعة إلى الرئيس التنفيذي لشركة “كوانتاس”، واحدة من أكبر خطوط الطيران الأسترالية، طالبا منه المشورة بشأن كيفية تشغيل شركة طيران خاصة به.

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، أسس “صبي” الأعمال الناشئ، “أليكس جاكوت”، شركة طيران خاصة به أسماها “أوقيانوسيا إكسبريس”، بمشاركة صديقه المقرب في المدرسة، وخلال العطلات المدرسية كان الطالبان في السنة الـ4، لديهما الوقت الكافي لتكريسه في خدمة تأسيس شركتهما ومن هنا طرأت في بالهما كتابة رسالة إلى رئيس “كوانتاس”، “الآن جويس”، يطلبان منه المشورة.

وجاء في الرسالة: “أنا أليكس جاكوت، صبي في العاشرة من العمر، أنا أريد ومن فضلك خذني على محمل الجد أن أبدأ تأسيس شركة طيران خاصة بي، هل لديك أي نصائح حول بدء شركة طيران؟ سأكون ممتنا جدا لمعرفة ما لديك لتقوله

وتابع: “أفكر بتشغيل خط طيران مباشر من سيدني للندن، لكن قد تصل مدة الرحلة إلى ٢٥ ساعة، وأبحث عن حلول لمواجهة مشاكل نوم الركاب، فهل يمكنك تقديم أي نصيحة؟”.

تحدث “أليكس” عن التخطيط الذي قام به حتى الآن مع صديقه مثل العمل على نوعية الطائرات المطلوبة، وأرقام الطيران، والتموين، والاستعانة بخبرة زملائه في الإدارة المالية ورئيس قسم الصيانة ورئيس قسم الخدمات المالية.

وجاء الخطاب ممهورًا بتوقيع “أليكس جاكوت”، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة طيران “أوقيانوس إكسبرس”.

وكان رد “جويس” الرئيس التنفيذي لشركة “كوانتاس”، بشأن تشغيل شركة الطيران كالتالي: “شكرا لك على السماح لي أن أعرف عن شركة الطيران الجديدة الخاصة بك، عادة أنا لا أجيب عن طلبات المشورة من الشركات المنافسة، لكن في هذه المناسبة سأجعلك استثناء، فأنا أيضًا كان لدي الشغف بالطائرات في مرحلة مبكرة من عمري”.

وقدم له النصيحة الأولى بأن يهتم بمعايير الأمان، ويقدم لعملائه خدمة آمنة بسعر يناسب مقدرتهم، مؤكدا أن هذه سياسة شركته منذ 100 عام وهي سياسة ناجحة.

النصيحة الثانية كانت بخصوص ساعات الطيران الطويلة فقال، إن شركته أيضًا تعاني من نفس الصعوبات في خطط رحلاتها الجديدة التي يصل فيها عدد ساعات الطيران إلى ٢١ ساعة، ومن هنا تفكر الشركة في تصميمات جديدة لمقاعد الطائرة بحيث تساعد الركاب على النوم والحركة وأداء بعض التمرينات.

وفي النهاية دعاه إلى اجتماع بحيث يمكنهم مقارنة الملاحظات، والقيام بجولة في مركز عمليات “كوانتاس”.

وقالت “ناتاشا جاكوت”، والدة “أليكس”، إن أيا من أفراد الأسرة لم يتوقع مثل هذه الاستجابة، مضيفة أن ابنها لديه دفاتر كاملة عن أرقام الرحلات، واجتماعات منتظمة مع زملائه لتخطيط شركتهم الناشئة، وهم ينتظرون الآن تأكيدا على الاجتماع مع السيد “جويس”