يطالبون باعدام الشيخ السعودي حسن المالكي، والسبب؟


مهى سمحات
2018-10-11

الشيخ والداعية الاسلامي السعودي حسن بن فرحان المالكي، والباحث في التاريخ الإسلامي رهن الإعتقال منذ عام ويخضع للمحاكمة. الإدعاء السعودي يطلب من المحكمة، في قرار الإتهام، إيقاع حكم الإعدام عليه.
أما التهم الموجهة إلى الشيخ حسن فهي كثيرة، وكلها متعلقة بالنتاج الفكري، والنشاط البحثي المجرد، وحرية الفكر والمعتقد والتعبير، وليس بينها الإنتماء إلى حزب أو جماعة معينة، ولا الإشتراك في تظاهرة أو نشاط جماهيري سياسي، ومع ذلك لم يتردد الإدعاء في طلب حكم الإعدام عليه.

قبل اعتقاله، كان الشيخ المالكي قد تحدث عن داعش وانها تمثل المذهب الوهابي وهي التي ستضرب الوهابية في صميمها وفي حديثة ذكر ان الدولة السعودية هي الوهابيه في الجانبين الحكمي والعلمي.

من التهم الموجهة اليه: التشكيك في الثوابت الدينية وفي الأحاديث النبوية، إنتقاد الصحابة، الإساءة إلى معاوية بن أبي سفيان، دعوة الناس إلى التخلي عن النهج الصحيح، إثارة البلبلة بكتاباته وارائه واخرها تمجيد حزب الله اللبناني.

من الجدير بالذكر أن إبنه (العباس) تعرض للإعتقال ويخضع معه للمحاكمة، ويطالب الإدعاء بسجنه 25 عاما بتهمة التشكيك في ما أسماه ( نزاهة ) السلطة القائمة، بسبب تغريدة كتب فيها إن أباه مظلوم ولا ينتمي لأي حزب سياسي.
نعرض عليكم مجموعة من تغريدات الشيخ التي أدت إلى اعتقاله والادعاء عليه!