الناشط البحريني علي مشيمع ينهي احتجاجه اليوم


مهى سمحات
2018-10-03

أفادت أنباء بأن علي مشيمع الناشط البحريني الذي اعتصم مضربا عن الطعام لمدة شهرين متتاليين (٦٣ يوما) امام السفارة البحرينية في لندن، قد أعلن اليوم انهاء احتجاجه بعد تلقيه وعود من 15 نائبٍ بريطاني بمتابعة قضية والده عبر ممارسة الضغط على البرلمان البريطاني للتدخل في قضية والده والسجناء السياسيين الآخرين في البحرين.
علي بدأ إضرابه عن الطعام واعتصامه بسبب المعاملة السيئة التي كان يتلقاها والده السجين السياسي حسن مشيمع ومنع السلطات الخليفية البحرينية العلاج عنه لاسباب تعسفية. وخلال فترة اعتصامه الذي ادى الى تدهور حالته الصحية وخسارته ١٨ كلغ من وزنه نظرا لاضرابه عن الطعام، تعرض علي لمضايقات عديدة من نزلاء السفارة الذين رموا عليه سائلا وهو نائم ولفقوا الاكاذيب بخصوصه وخصوص والده.
في كلمته في مؤتمر صحفي اليوم، أكد علي أن الكفاح سيستمر الى حين رؤية والده حسن مشيمع وغيره من السجناء السياسيين في البحرين وقد تم تحريرهم والحصول على حقوقهم الأساسية. مضيفا: "انا لم أكن أطالب بحرية والدي من السجن، وإنما بأدنى الحقوق الأساسية لأي إنسان كالحصول على الرعاية الطبية الضرورية".